منتديات نقطة إلتقاء

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

الفيفا يسمح بسجود اللاعبين احتفالا في المباريات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفيفا يسمح بسجود اللاعبين احتفالا في المباريات

مُساهمة من طرف الامبراطور في الجمعة يوليو 31, 2009 12:11 pm



فجر صبي في العاشرة من عمره سؤالاً عريضاً وهو يتابع مباراة كرة قدم منقولة تلفزيونياً، حيث تابع لاعباً "يثلث" لحظة استعداده لدخول المباراة بديلاً لأحد زملائه.
وطرح الصبي الصغير سؤاله بكل براءة "لماذا أقدم هذا اللاعب على هذه الإشارة؟".
كان السؤال الذي حيرت إجابته المحيطين بالصغير قد طرح على نطاق أوسع من قبل، وتجدد مرات ومرات عند كل سجود للاعب، أو تثليث لآخر، وكان محور التساؤلات هل يجيز الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مثل هذه المظاهر الدينية، وهو القائم على عدم الاعتراف بأي تنظيم أو نشاط يقام على أساس عرقي أو ديني أو سياسي.
رسمياً يبدو أن الفيفا لا يعارض مثل هذه المظاهر المتجسدة على الأخص بالسجود للاعبين المسلمين والتثليث للمسيحيين "تعبيراً عن الامتنان لله على توفيقهم في تحقيق فوز وإحراز هدف"، لكنه شدد على منع الشعارات المكتوبة على قمصان اللاعبين.
وأشار المتحدث الرسمي للفيفا إلى أنه "لا يوجد أي قرار يتعلق بهذا المنع على الإطلاق، حيث إن قوانين الفيفا نفسها لا تنص على تحريم هذا الفعل (السجود أو التثليث)".
وكان لغط أثير أخيراً على خلفية احتجاج رسمي قدمه الاتحاد الدنماركي لكرة القدم للفيفا طالباً فيه منع إقامة أي مظاهر دينية خاصة بعد سجود اللاعبين المصريين وتثليث اللاعبين البرازيليين في بطولة كأس العالم للقارات التي أقيمت أخيراً في جنوب أفريقيا وتوجت البرازيل بلقبها.
وأضاف المتحدث "فهم البعض مخاطبة الفيفا للاتحاد البرازيلي على أنه تحذير، على خلفية قيام لاعبي منتخب البرازيل بعمل دائرة كبيرة على أرضية ملعب إيليس بارك في جوهانسبرج بعد فوزهم بكأس القارات في يونيو الماضي، وجلسوا على ركبهم، ثم توجهوا بالصلاة للرب شكراً على احتفاظهم باللقب مرتدين قمصاناً كتب عليها "أحب المسيح"، ما أثار حفيظة الاتحاد الدنماركي الذي تقدم باحتجاج رسمي على تصرف البرازيليين.
وتابع المتحدث باسم الفيفا، أنه لم يوجه أي تحذير للبرازيليين على طريقة احتفالهم حسب ما تداولته وسائل الإعلام، وقال "اكتفينا بتذكيرهم بالقوانين التي تمنع الكشف عن قمصان تحمل عبارات دينية أو سياسية أثناء المباريات، دون أن نتخذ أي إجراء ضدهم؛ لأن ما قاموا به جاء بعد المباراة".
وأضاف "لكن هناك سوء تفاهم، فالمادة الرابعة من دستور الفيفا تمنع مثل هذه الاحتفالات أثناء المباريات، وليس بعدها، مؤكداً في الوقت نفسه أن ممارسة الشعائر والطقوس الدينية لا تقع تحت المحرمات التي تنص عليها المادة 12 من قوانين اللعبة".
وتنص المادة الرابعة على منع اللاعبين "إظهار ملابس داخلية تحمل شعارات أو دعايات لأي أطراف سياسية أو دينية أو شخصية، واللاعب الذي يقدم على مخالفة هذا القانون سيصبح عرضة للعقوبة من قبل اللجنة المنظمة للبطولة، فيما سيقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم بمعاقبة الفرق التي تسوّق لما سبق ذكره من محظورات".
أما المادة 12 والمتعلقة بالاحتفال بالأهداف فلا تتطرق إطلاقاً للاحتفالات الدينية، بل تتحدث عن ضرورة عدم إضاعة اللاعبين للوقت في احتفالاتهم، وعدم نزع ملابسهم أو تغطية رؤوسهم أثناء الاحتفال.
ولفت اللاعبون المصريون على وجه التحديد الأنظار وهم يسجدون عقب كل هدف يسجلونه في بطولة القارات، وتناولت وسائل الإعلام الأمر مؤكدة أن ذلك يمنحهم قوة إضافية.
ولم يقتصر الأمر على السجود بل بادر لاعبون مسلمون على الرغم من يقينهم أنهم سيتعرضون للعقوبة للإعلان عن مواقف إنسانية وسياسية، وهو ما فعله المصري محمد أبو تريكة حينما كشف عن قميص داخلي كتب عليه "تعاطفاً مع غزة" عقب تسجيله هدفاً في مرمى السودان خلال كأس أمم أفريقيا الأخيرة، وفعله المالي فريدريك كانوتيه الذي كشف عن قميص كتب عليه "فلسطين" عقب تسجيله هدفاً لفريقه إشبيلية في مرمى ديبورتيفو لاكورونيا في كأس إسبانيا، وتعرض لاحقاً لغرامة قدرها 3 آلاف يورو.
avatar
الامبراطور
مشرف رياضي
مشرف رياضي

تاريخ التسجيل : 13/07/2009
ذكر
المشاركات : 381
العمر : 21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى